ما هي عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة الفوت ؟ - NewAge - زراعة الشعر والجراحة التجميلية

جديد المدونة مقالات

ما هي عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة الفوت ؟

ما هي عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة الفوت ؟

ونقص الحديد والزنك وفقر الدم ونقص التغذية أو استخدام علاجات أخرى ذات تأثير على الشعر, هذه جميعها أسباب تدعي إلى       نقص في كمية الشعر والحاجة الملحة لإجراء عملية زراعة الشعر بهدف إستعادة الشعر المفقود .

سواء كان عند الرجال, فالنقص بالشعر يلاحظ في قمة الرأس وفي المناطق الأمامية أي منطقة ما فوق الجبين وأطراف الجبينومن هذا الباب نطل على ما يسمى بزراعة الشعر, وهي عملية نقل البصيلات الخلفية الموجودة في ما يسمى بالمنطقة المانحة للشعر عن طريق تقنية الإقتطاف او تقنية الشريحة

ما هي عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة الفوت ؟

الخطوة الأولى : زراعة الشعر هي جراحة تنطوي على إزالة شريط ضيق من الشعر تحمله فروة الرأس من الجزء الخلفي من  الرأس واستخدامه لملء منطقة مع الشعر رقيقة أو معدومة ، و يتم تنفيذ معظم عمليات زراعة الشعر في عيادة الطبيب تحت التخدير    الموضعي ، و لزرع الشعر، يقوم الجراح أولا بتنظيف فروة الرأس، ثم يحقن مخدر لتخدير المنطقة التي سيتم إزالة شريط منها       بمقدار 3- إلى 4 بوصة من فروة الرأس .

الخطوة الثانية :- بعد إزالة الشريط من فروة الرأس بإستخدام المشرط، يضعه الجراح جانباً ويخيط فروة الرأس ، و يتم إخفاء هذا المكان على الفور من قبل الشعر حوله ، ويقسم الجراح الشريط المزال من فروة الرأس إلى ما يقرب من 500 إلى 2،000 قطعة صغيرة تحتوي على شعر أو مجرد عدد قليل من الشعرات و عدد ونوع القطع المستخدمة     يعتمد على نوع الشعر والجودة واللون وكذلك حجم المنطقة التي سيتم زرعها.

الخطوة الثالثة :- بعد إعداد القطع ، يقوم الجراح      بتنظيف وتخدير المنطقة حيث سيتم وضع الشعر، ويخلق الثقوب أو الشقوق مع مشرط أو إبرة، ويضعها بدقة في واحدة من   الثقوب ، و إعتماداً على مدى الإجراء، فإن الزرع يأخذ ما يقارب من أربع إلى ثماني ساعات، و أحياناً هناك حاجة إلى دورات إضافية إذا كنت لا تزال تفقد الشعر أو قررت أنك تريد الشعر أكثر سمكاً. التوقعات والنتائج :- بعد جراحة زراعة الشعر، قد تكون فروة رأسك حساسةً جداً ، و قد تحتاج إلى تناول أدوية الألم لعدة أيام ، كما قد يطلب منك الجراح إرتداء الملابس الجراحية على فروة الرأس لمدة لا تقل عن يوم أو يومين ، كما يمكن أيضاً أن يتم وصف مضاد حيوي و / أو عقاقير مضادة للإلتهابات التي يتعين إتخاذها لعدة أيام بعد الجراحة ،و معظم الناس قادرون على العودة للعمل من يومين إلى خمسة أيام بعد الجراحة. في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد الجراحة، فإن الشعر المزروع يسقط، ولكن يجب أن تلاحظ نموه من جديد في غضون بضعة ثلاث أشهر .

حيث يمكننا القول أن المريض يحصل على النتائج الأخيرة بعد سنة من العملية.  وكما تم الذكر سابقاً لا يمكن الحصول على أي نتائج قبل مرور سنة من العملية, حيث أن الشعر يبدأ بالنمو بعد الشهر الثالث من العملية بشكل بطيئ. ويجب أيضا على المريض قبل أن يقوم بإجراء العملية أن يسأل عم ما إذا كان يعاني من تساقط بالشعر. ولأخذ العلم إن الشعر المزروع هو شعر دائم لا يمكن تساقطه مجدداً , لكن إذا تم ملاحظة تساقط بالشعر بعد إجراء العملية فهو تساقط للشعر الطبيعي الموجود سابقاً وليس تساقطاً للشعر المزروع, حيث أنه قد يحتاج لعملية ثانية ما إن كان يعاني من هذه الحالة. بعض الجراحين يصف الدواء مينوكسيديل

  لزراعة الشعر و (روغين) لتحسين نمو الشعر بعد الزرع.

تكاليف العلاج :- فإن تكلفة زرع الشعر يعتمد إلى حد كبير على كمية الشعر المراد زرعها و ايضا على خبرة و تجربة الجراح اللدي سيقوم باجراء العملية.

الكثيرون لا يرغبون باجراء عملية زراعة الشعر بهزه التقنية ولاكن يجب لمعرفته انه بتقنية الشريحة ممكن الحصول على كمية كبيرة من البصيلات و تغطية مساحات كبيرة في جلسة واحدة .

إذا كنت مزعوجاً بسبب ترقق الشعر أو الصلع، يمكنك زراعة الشعر وستلاحظ تحسن مظهرك وزيادة ثقتك بنفسك ، ومع ذلك، فمن المهم أن تفهم أن زرع الشعر هو مجرد أن – نقل بقعة من الشعر الذي لديك بالفعل إلى المكان الذي هو أكثر وضوحاً فهو ليس عملية لخلق الشعر الجديد .

Comments (2)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *