الأسئلة الشائعة - NewAge - زراعة الشعر والجراحة التجميلية

الأسئلة الشائعة

هل ستكون نتيجة عملية زرع الشعر الحصول على كثافة كافية في الشعر؟

إن من أهم المعايير التي يجب أن تتوفر لنجاح عملية زرع الشعر لأحد الاشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر، هو أن تكون توقعات المريض مناسبة. و إننا كأطباء، فإن النتيجة التي يمكننا منحها للمريض، يجب أن تكون نقطة منطقية تتوسط بين خيال هذا الشخص و الواقع. و حتماً سيقوم جراح التجميل المتخصص في هذا المجال بإرضاء الأشخاص الذين يتوقعون نتائج مناسبة من خلال عمليات زرع الشعر التي سيجرونها لهم.

ما هي الخصائص التي تحدد نجاح عملية زرع الشعر؟

إن من أهم خصائص نجاح عملية زرع الشعر هي اختيار طبيب متخصص و خبير مؤهل للقيام بمثل هذه العملية.

نظراً لمحدودية عدد بصيلات الشعر في المنطقة المانحة، يجب الإنتباه إلى عدم تعريض بصيلات الشعر لأي ضرر أثناء أخذها. و لا تتعرض بصيلات الشعر هذه إلى أية مخاطر أو أضرار إذا ما تم استخراجها بدقة و تأني تحت المجهر من قبل جراحين قد حصلوا على تدريبات في الجراحة المجهرية.

إن نجاح العملية هو ليس فقط أهذ بصيلات الشعر من دون تعريضها للضرر. و إنما هناك عوامل ضرورية يجب أن تتوفر مثل حفظ بصيلات الشعر في بيئة مناسبة، و إجراء تخطيط خاص حول كيفية وضغ البصيلات، و ضبط معايير القنوات و اتجاهاتها، و وضع البصيلات من دون تعريضها لأية أضرار، و إجراء العملية من قبل جراح تجميل ذو خبرة، و استخدام تكنولوجيا متطورة، لكي يتم الحصول على نتائج ناجحة و طبيعية لعملية زرع الشعر.

هل يتعرض شعري الموجود إلى ضرر في حال خضعت لعملية زرع الشعر؟

إن الأماكن التي يتم فيها بصيلات الشعر فتحها باستخدام تقنية الجراحة المجهرية، و تتم تحت جهاز مكبر. و إن الأشخاص الذين يظهر عندهم ضعف في الشعر لدرجة يمكن ملاحظتها، و يظهر وجود فراغات كافية بين بصيلات الشعر، لا يتعرضون مثل هذه المخاطر.

إن الأشخاص الذين يظهر عندهم تساقط في الشعر، و لا يلاحظون ضعف أو ترقق، لا ينصح أن يخضعوا لعملية زرع الشعر لكي لا يبب ذلك ضرراً للشعر الموجود. و يجب على هؤلاء أن يجربوا العلاجات الطبية أولاً.

هل ستكون النتيجة طبيعية بعد عملية زرع الشعر؟ و كيف توفر العملية المظهر الطبيعي؟

المظهر الطبيعي هي كلمة تعرف بعملية زرع الشعر الناجحة. فإن البصيلات التي تستخدم للزرع، و وضع هذه البصيلات بشكل مناسب، و أبعاد بصيلات الشعر، و التقنية التي يتم اختيارها في عملية زرع الشعر، هي كلها عناصر تحدد المظهر الطبيعي في عملية زرع الشعر.

إن خط الشعر الذي يتم صنعه هو من العوامل الأساسية المهمة لمظهر شعر طبيعي.

و يجب أن لا ننسى أن الشخص الذي سيقوم بإجراء العملية و الذي سيخطط لها يجب أن يكون خبير جراحة تجميلية، آخذين في الحسبان جميع هذه العوامل التي ذكرناها. و بالتالي، فإن سر المظهر الطبيعي في عملية زرع الشعر، هو اختيار طبيب خبير متخصص .

متى أستطيع أن أحصل على نتيجة عملية زرع الشعر باستخدام تقنية FUE ؟

إن الشعر الذي تم زرعه، يبدأ بالتساقط في الأسبوع السادس تقريباً بعد العملية. و لا يجب أن ننسى أن هذه الحالة هي حالة طبيعية و مؤقتة. و يبدأ الشعر بالنمو مجدداً بعد التساقط بـ 5 – 6 أسابيع. و يجب التحلي بالصبر حتى تظهر تماماً نتيجة عملية زرع الشعر. و للحصول على النتائج الحقيقة لعملية زرع الشعر، يجب الإنتظار حوالي سنة.

هل ستكون عملية زرع التي أجريها ناجحة مثل عملية زرع التي أجراها صديقي؟

يمكن طرح هذا السؤال عامة بهذه الطريقة. “هل تم زرع نفس عدد البصيلات لكلينا، لماذا نتج عنده كثافة أكثر؟”

إن مقارنة نتائج عملية زرع الشعر بين شخصين، حتى و لو كانا في ذات السن و الجنس، كالمقارنة بين التفاح و الإجاص. فالأمور التي ينبغي الإنتباه لها، هي شكل الرأس و طريقة و نوع تساقط الشعر، و درجة التساقط. و توجد هناك عوامل كثيرة مؤثرة على النتائج التي يتم الحصول عليها، مثل سماكة خصلات الشعر، و كمية خصلات الشعر التي تحتويها كل بصيلة شعر، و شكل الشعر إذا كان مستقيماً أو متموجاً أو مجعداً، و لون الشعر، و فرق التباين بين لوع الشعر و فروة الرأس.

و لا يمكن ضمان الحصول على النتائج نفسها لدى الجميع فقط إذا كان عدد بصيلات الشعر نفسه. و في حال فكرنا أنه لدى كلا الشخصين نفس عرض المنطقة، و نفس عدد البصيلات المزروعة، فإن الشخص الذي يكون لديه خصلات شعر أكثر سماكة، و داخل بصيلات الشعر هدد أكبر من خصلات الشعر، يظهر عنده كثافة أكبر و يحصل على نتيجة مطمئنة.

إن البصيلة التي تحتوي على 4000 خصلات سميكة ثلاثية في معظمها، معدلها 10000 خصلة شعر سميكة؛ و بصيلة تحتوي على 4000 خصلات رفيعة مفردة في معظمها، يصبح المجموع العام 4000 خصلة شعر.

و أيضاً هناك تأثير تمويهي أكثر مع خصلات الشعر المجعد. و كلما خف التباين مع لون البشرة، يتم الحصول على مظهر أكثر كثافة. و هذا يعني ما يلي؛ يمكن الحصول على مظهر كثافة أكثر كنتيجة لعملية زرع الشعر، مع معدل لون فاتح بين الشعر الأبيض و لون البشرة الفاتح.

يقوم جراح التجميل الذي سيجري عملية زرع الشعر بوضع خطة العلاج الأنسب للحصول على النتائج المنشودة، آخذاً في عين الإعتبار كل هذه العوامل. و يتم تلبية توقعات المريض بأعلى مستوى مع التخطيط الخاص لكل حالة، و مع استخدام تقنيات زرع الشعر المناسبة.

هل تنتهي عملية زرع الشعر باستخدام تقنية FUE في جلسة واحدة؟ و هل سأكون بحاجة لعملية زرع شعر أخرى؟

إن نتائج عملية زرع الشعر هي دائمة. إلا أنه في بعض الحالات، تدعو الحاجة إلى إجراء عملية زرع شعر ثانية.

  • و في حال استمر تساقط الشعر بسرعة بسبب الثعلبة الأندروجينية؛ للتوصل إلى النتائج المنشودة،
  • و بهدف إجراء عملية لتصحيح خطأ ما حصل للشخص الذي خضع لعملية زرع شعر مسبقاً بتقنيات قديمة،؛ و للحصول على مظهر طبيعي،
  • و من أجل المرضى الذين يرغبون في ظهور كثافة في شعرهم بشكل قريب من الأصلي،
  • و بهدف تصحيح خط الشعر أو تغييره؛ و من أجل تغيير مكان خط الشعر إلى الأمام أو إلى الخلف بشكل يتناسب مع العمر،

و لإنماء الشعر في المناطق التي لم يتم إجراء زرع فيها من قبل، يتم إجراء عملية زرع شعر ثانية.

متى يبدأ شعري بالنمو للمرة الأولى بعد عملية زرع لشعر باستخدام تقنية FUE؟

إن الإحمرار و التقشرات الخفيفة التي تظهر بعد عملية زرع الشعر مباشرة، تختفي في غضون 7 – 10 أيام، و يعود الشخص إلى مظهره الطبيعي. و إن الشعر الذي تم زرعه، يبدأ بالتساقط في الأسبوع السادس تقريباً بعد العملية. و لا يجب أن ننسى أن هذه الحالة هي حالة طبيعية و مؤقتة. و في الأشهر الثلاث الأولى، تبدأ النتيجة بالظهور، و انها فترة التي قد تشعر بالقلق لدى بعض الناس. و مع بعض الصبر، يبدأ الشعر بالتسارع في النمو، و حينها يذهب القلق. و يبدأ الشعر المزروع بالنمو خلال الأشهر الثلاث الأولى، و تزيد نسبة النمو مع مرور الوقت، و يستمر في النمو لسنة كاملة. و بهذا نكون قد وصلنا إلى النتجية المنشودة التي لم نستطع انتظارها طويلاً.

هل من الضروري إجراء معاينة بشكل مستمر بعد عملية زرع الشعر؟

لا توجد معاينة ذات لفترات طويلة يجب إجراؤها بعد عملية زرع الشعر.

كم تستمر الفترة التي يلاحظ فيها أني خضعت لعملية زرع شعر؟

يظهر في أسفل البصيلات التي تم زرعها في المنطقة التي تم فيها الزرع، حوالي 7 – 10 نقطة حمراء، و تقشر طفيف. و إن هذا التقشر يكون في أعلى مستوى في أول عشرة أيام بعد العملية، و يخف بسرعة في اليوم الحادي عشر. و أما الإحمرار فيبدأ بالإختفاء اعتباراً من اليوم الثالث بعد العملية. و في حال تم إجراء عملية زرع الشعر باستخدام تقنية FUE، يتم نمو الشعر في المنطقة المانحة التي تم أخذ البصيلات منها، بشكل يغطي الفراغ اعتباراً من اليوم العاشر.

و بعد 7 – 10 أيام يعود المظهر بشكل كامل إلى حالته الطبيعية.

متى يمكننا العودة إلى حياتنا الطبيعية بعد عملية زرع لشعر باستخدام تقنية FUE؟

يظهر احمرار خفيف و تقشرات طفيفة في عمق الشعر في المنطقة التي تم إجراء عملية الزرع فيها. و إن فترة الإنتظار قبل العودة إلى تاحياة الطبيعية، هي مرتبطة بمعدل ملاحظة الآخرين بإجرائكم عملية زرع الشعر، و هي مدة تستمر حتى تذهب علامات العملية. و في حال لا تريدون إخفاء حقيقة إجرائكم لعملية الزرع، يمكنكم العودة إلى حياتكم الطبيعية في اليوم التالي للعملية.

كم من الوقت يجب الإنتظار قبل العودة إلى العمل بعد عملية زرع لشعر باستخدام تقنية FUE؟

لا يوجد فقدان للعمل بعد عكلية زرع الشعر، و يمكن العودة إلى العمل و الحياة الإجتماعية مباشرة. و لكن يظهر فقط احمرار خفيف و تقشرات طفيفة في عمق الشعر في المنطقة التي تم إجراء عملية الزرع فيها.

لا يوجد إذن لأي ممرضة زراعة الشعر، و لا لفني صحي أو خبير تجميل، لإجراء عملية زرع الشعر. و إن قيام الممرضين أو الموظف الصحيين المساعدين، بإجراء مداخلات جراحية بشكل مباشر مع المريض هو أمر خاطئ من الناحية الصحية و هو ليس بقانوني. و لا يجب أن ننسى بأن الضرر الذي تسببه ممارسات طبية خاطئة، من غير الممكن تلافيه في المستقبل.

ما هو مستوى التمارين الرياضية التي لا يجب أن أقوم بها بعد عملية زرع لشعر باستخدام تقنية FUE؟

يمكن المشي بعد عملية زرع الشعر مباشرة، بشكل خفيف لا يفتح المجال لأي تعرق، و يمكن القيام بحركات رياضية لا تسبب التعرق. و بعد 10 أيام يمكن ممارسة الرياضة بشكل مكثف. و لمدة شهرين، يجب الإنتباه إلى عدم تعريض المنطقة التي تم إجراء الزرع فيها إلى ضربة قوية أثناء ممارسة الرياضات القوية. مثال على ذلك، ضربة الرأس في رياضة كرة القدم.

هل يوجد امتناعات عن المسابح، أو البحر أو السونا بعد عملية زرع الشعر باستخدام تقنية FUE؟

يمكن الذهاب إلى البحر أو المسبح أو السونا بعد عشرة أيام من إجراء العملية.

متى أستطيع أن أذهب في رحلة بعد إجراء عملية زرع الشعر؟

في اليوم الأول بعد عملية زرع الشعر، يتم غسل الشعر و يتم تعليم المريض كيفية غسل السعر بشطل لطيف. و إن هذه الإجراء يتم عادة في صباح اليوم التالي، و يستغرق 15 دقيقة. و بعد ذلك مباشرة يمكن الذهاب في رحلة.

ما هي الفترة التي يستغرقها الشفاء بعد إجراء عملية زرع الشعر باستخدام تقنية FUE؟

لا تحدث أية حالة فقدان للقوة العاملة بعد عملية زرع الشعر، و يمكن العودة إلى الحياة الطبيعية في غضون 1 – 2 يوم. و إنما يظهر في أسفل البصيلات التي تم زرعها في المنطقة التي تم فيها الزرع، حوالي 7 – 10 نقطة حمراء، و تقشر طفيف. و إن هذا التقشر يكون في أعلى مستوى في أول عشرة أيام بعد العملية، و يخف بسرعة في اليوم الحادي عشر. و أما الإحمرار فيبدأ بالإختفاء اعتباراً من اليوم الثالث بعد العملية. و في حال تم إجراء عملية زرع الشعر باستخدام تقنية FUE، يتم نمو الشعر في المنطقة المانحة التي تم أخذ البصيلات منها، بشكل يغطي الفراغ اعتباراً من اليوم العاشر.

و بعد اليوم العاشر، يعود تماماً المظهر الطبيعي. و لا يوجد هناك فحوصات ضرورية طويلة الأمد بعد إجراء عملية زرع الشعر.

هل يبقى آثار بعد عملية زرع الشعر باستخدام تقنية FUE؟

لا يبقى أي من الآثار الدائمة عد عملية زرع الشعر باستخدام تقنية FUE.

هل يوجد خطر في عملية زرع الشعر؟

إن التقنيات التي تستخدم في جراحة الشعر خاصة، و التي تتم من قبل جراح تجميل متخصص، هي تقنيات آمنة. و لكن طبعاً، هناك اختلافات كبيرة من شخص لآخر، من ناحية الخصائص الفيزيائية و قدرات الشفاء التي يتمتع بها المرضى، و لهذا السبب لا يمكن تنبؤ النتيجة بشكل كامل.

هل تتعرض الأنسجة العميقة (العظم، هياكل داخل الرأس) لأضرار خلال إجراء عملية زرع الشعر؟

إن عملية الإستخراج تتم بتقنية جراحية مجهرية و تتم تحت جهاز المكبر. و تتم العملية من مستوى بصيلات الشعر المتبقية في فروة الرأس. و نظراً لبقائها على مستوى فروة الرأس، لا تسبب أضراراً للأنسجة الداخلية.

هل من الممكن تكررا عملية زرع الشعر؟

إن ذلك يعتمد على كثافة و عدد بصيلات الشعر في المنطقة المانحة، و في حال دعت الحاجة يتم تكرار العملية 3 – 4 مرات.

و في الحالات التي يستمر فيها تسارع معدل تساقط الشعر، يمكن للمرضى الذين لديهم رغبة بزيادة كثافة الشعر، أن يحضعوا لعملية زرع الشعر للمرة الثانية بهدف زرع الشعر في المنطقة التي لم يسبق أن زرع فيها، أو بهدف تصويب نتائج فاشلة لعملية زرع شعر أجروها في عيادات أخرى.

ما هو الموسم الأنسب لإجراء عملية زرع الشعر؟

لا يوجد موسم مناسب لإجراء عملية زرع الشعر. و يمكن إجراؤها بنجاح في كل المواسم. إلا أنه بعد العملية يجب الإمتناع عن البحر و الشمس، و المسابح لمدة 7 – 10 أيام. و في هذه الحالة، و من الناحية الإجتماعية، من المفيد عدم إجراء العملية في أشهر الصيف.

هل ينبغي علي أن أحلق شعري في العملية التي تستخدم فيها تقنية FUE؟

نعم. للتمكن من أخذ بصيلا الشعر واحدة تلو الأخرى من دون التعرض لأية مشاكل، يجب أن يظهروا على سطح الجلد مباشرة. و لهذا السبب، فإن حلاقة الشعر على الدرجة 1 هو من الضروريات. إلا أن المنطقة يعانون من تساقط الشعر، و في حال لم تكن هناك حاجة كبيرة لها لبصيلات الشعر، يمكن إجراء العملية من دون إجراء حلاقة كاملة. و في حالة الشرائط الرفيعة التي تؤخذ من المنطقة المانحة، يتم حلاقة الشعر، و يتم تغطية المكان المحلوق بالشعر الطويل الموجود فوقه مباشرة، و لن يتم ملاحظة بأن الشعرمحلوق.

هل هناك عمر محدد لزرع الشعر؟

كلا. لا يوجد عمر معين لزرع الشعر. يمكن لأي شخص يلاحظ ضعفاً أو نقص في كثافة شعره أن يخضع لعملية زرع الشعر. و إن الأشخاص الذين يتعرضون لمشاكل تساقط الشعر، يجب عليهم إجراء العملية مبكراً قبل أن يزداد معدل التساقط و قبل أن يلاحظ الآخرون ذلك.

ما هي مراحل عملية زرع الشعر باستخدام تقنية FUE؟

تتألف ملية زرع الشعر باستخدام تقنية FUE من ثلاثة مراحل.

  • في المرحلة الأولى يتم أخذ بصيلات الشعر من قبل جراح تجميل. تستغرق هذه المرحلة حوالي 1 – 2 ساعة.
  • في المرحلة الثانية يتم إجراء التخطيط و فتح قنوات الشعر. و يجب أن يتم ذلك أيضاً من قبل جراح تجميل، و تستغرق هذه المرحلة 30 – 45 دقيقة.
  • في المرحلة الثالثة، يتم وضع بصيلات الشعر في القنوات التي تم فتحها. و يتم استكمال عملية الزرع. تستغرق هذه المرحلة 2 – 3 ساعات.

كيف يجب أن تكون كثافة الشعر لأكون راضياً عن نتيجة عملية زرع الشعر؟

إن وجود منطقة مناسبة مانحة، و كثافة و سماكة شعر في هذه المنطقة، يوفر تغطية لفروة الرأس بكثافة 80 – 100 خصلة في سم2. و إن هذه الكثافة تتراوح من شخص لآخر نظراً لعدد بصيلات الشعر التي يمكن الحصول عليها. فإنه مع اعتبار 30 من بصيلات الشعر في السم2 عدداً كافياً لمعظم الأشخاص الذين يخضعون لعمليات زرع شعر ببصيلات ثلاثية و رباعية، يظهر لدى معظم الأشخاص الذين لعمليات زرع شعر ببصيلات مفردة و مزدوجة، كثافة 40 – 60 بصيلة شعر في السم2 للشخص الواحد بينهم.

كم من بصيلات الشعر يمكن زرعها هلال عملية زرع شعر واحدة باستخدام تقنية FUE؟

في حال توفرت منطقة مانحة بشكل كافي، و في حال كان جراح التجميل الذي سيجري العملية طبيباً خبيراً، يمكن أخذ 3500 – 4500 بصيلة شعر في جلسة واحدة. و لا ينصح استخدام تقنية سحب بهدف زيادة العدد، و لو توفرت. فإن ذلك قد يقلل من فعالية المنطقة المانحة.

كم تستغرق عملية زرع الشعر باستخدام تقنية FUE؟

تختلف هذه الفترة وفقاً لاحتياج المريض أو لعدد بصيلات الشعر التي سيتم زرعها. فإن زرع 1000 بصيلة شعر قد تستغرق 2 – 3 ساعات، بينما عملية زرع 4000 – 4500 تستغرق 6 – 7 ساعات.

من هم الأشخاص الذين لا يجب أو لا يمكنهم أن القيام بعملية زرع شعر باستخدام أسلوب FUE؟

في أيامنا هذه، نسمع كثيراً أنه في بعض العيادات يقوم الممرضون أو موظف صحي مساعد، بالتصرف مثل الطبيب و القيام بإجراء العملية. و إن ألقاباً كثيرة أطلقت على خبير زراعة الشعر، كفني سحب الأنسجة بسرعة، و ممرض يسحب الأنسجة بشكل سريع و غيرها.

العلم و التقنية و الفن في زرع الشعر.

إن المعرفة العلمية، و التقنية الجراحية الممتازة، يشكلان الساقين من ثالوث في زرع الشعر الذي له ثلاثة أرجل. و أما الساق الثالثة و التي لا غنى عنها، هي المظهر الجمالي. و إن الموهبة التي تجمع المعلومات الطبية، و التجربة الجراحية، و القرار التجميلي، تجعل من جراحة زرع الشعر عملية فنية. و مع جمع المعرفة العلمية في مجال الجراحة التجميلية، و تقنية جراحية ممتازة، و نظرة جمالية جيدة، نحصل على عملية زرع شعر آمنة سليمة من الناحية الطبية و التجميلية.

الخبرة الجراحية

إن الشخص الذي يتعامل مع مسألة استعادة الشعر، يجب أن يكون طبيب جراحة تجميلية خبير في مجال الشعر، و يتمتع بمعرفة بتقنية علاج ناجحة في مجال زرع الشعر.

كما يجب على الطبيب الخبير الذي سيجري عملية زرع الشعر أن يتمتع بإحاطته بمعلومات مفصلة حول الخصائص التشريحية لفروة الرأس، و وظائف أعضائها، و حول بصيلات الشعر. فإن فروة الرأس هي ليست فقط المناطق التي ينمو في الشعر. و إن لها خصائص تشريحية نشطة و معقدة.

إضافة إلى ذلك، يجب على الطبيب الخبير الذي سيقوم بعملية زرع الشعر أن يحيط علماً بشأن نزيف فروة الرأس، و حول بنية الأوعية الدموية، و التصريف اللمفاوي، و شفاء الجروح.

لماذا يوجد الشعر؟

إن أقدم اعتقاد يفيد بأن الشعر يساعد فقط على منع فقدان الحرارة من الجسم. و أما في أيامنا هذه، فإن المعلومات التي تتعلق بجسمنا، و خاصة مع تكور تطبيقات علم الأحياء الجزيئي، أظهرت أن بصيلات الشعر الموجودة تحت الجلد تلعب أدواراً عديدة مهمة في هذا الخصوص. فإن بصيلات الشعر تلعب دوراً في نمو الشعر بالإضافة إلى دورها في شفاء الجروح، فهي مصدر مهم جداً.

و إن بصيلات الشعر هي تحت تحكم حالاتنا من حيث الهورمونات الذكورية، و الغدة الدرقية، و التغذية. و في حال حدثت اضطرابات في هذه الأنظمة، يظهر فقدان في الشعر.

و إن الطبيب يعلم جميع المقاربات المتعلقة بنمو الشعر، و فقدان الشعر، و زرع الشعر. و يقوم الطبيب قبل عملية زرع الشعر بالكشف عن ما إذا كان هناك مرض سابق، قد يشكل مشاكل صحية مع إجراء عملية الزرع.

لماذا يجب أن يمون الشخص الذي يجري عملية زرع الشعر جراح تجميل؟

إن الفهم الأبسط لذلك، هو التالي؛ إن الوظيفة الأساسية لبصيلات الشعر هي إنتاج خصلات الشعر. و إن الفائدة الأكثر وضوحاً التي تعنينا هو هذا الأمر. و إنها لوحدة تجميلية مهمة جداً ، بحيث يتم تقديمنا من خلال مظهر الآخرين.

و عندما نتعرض لمشكلة فقدان الشعر، نعمل من خلال العلاجات الطبية، على تحفيز بصيلات الشعر لإنتاج الشعر من جديد، أو نلجأ إلى عملية زره الشعر. و لذلك نحن بحاجة إلى مساعدة طبيب خبير محترف في هذا المجال.

و إننا نجيب على السؤال “لماذا يجب أن يمون الشخص الذي يجري عملية زرع الشعر جراح تجميل؟” ببعض العناوين المذكورة أدناه.

  • التعليم الطبي
  • التدريب على الجراحة المجهرية
  • التخصص في مجال زرع الشعر
  • التوحيد بين العلوم و المجالات التجميلية في عملية زراعة الشعر.

التعليم الطبي: إن مشكلة فقدان الشعر، حتى لو اقتصرت على المشكلة تجميلية، فإنها حالة تحتاج إلى عملية زرع شعر، وذلك موضوع يتعلق بجميع الجسم بحيث أنها ترتبط بنمو الشعر، و تساقط الشعر. و إن الإنسان هو عبارة عن جسد يحتاج إلى نهج كامل، و هذا النهج هو من خلال طبيب درس الطب و طبق هذه النهج على العديد من المرضى خلال حياته اليومية.

و في حال كنا نتحدث عن نمو الشعر أو تساقط الشعر أو زرع الشعر كنهج كامل، فيجب أن يكون السؤال الأفضل هو “ما هو الشعر؟”. إذا ما نظرنا إلى هذه المسألة من وجهة نظر تجميلية، فإنها وسيلة مبسطة يتم استخدامها لمنح الشعر مظهراً أفضل. و أما بالمسبة للنهج الشامل، فإن الشعر مهم من الناحية الجمالية، إلا أنه مهم أيضاً من الناحية البيولوجية. فإن الشعر يغطي السطح الخارجي لجسمنا، و له وظائف بيولوجية مهمة عديدة.

من هم الأشخاص الذين يمكنهم القيام بعملية زرع الشعر باستخدام تقنية FUE؟

يتم إجراء عملية زرع الشعر من قبل خبراء في الجراحة التجميلية و خبراء في طب الأمراض الجلدية.

في أيامنا هذه، نسمع كثيراً أنه في بعض العيادات يقوم الممرضون أو موظف صحي مساعد، بالتصرف مثل الطبيب و القيام بإجراء العملية. و إن ألقاباً كثيرة أطلقت على خبير زراعة الشعر، كفني سحب الأنسجة بسرعة، و ممرض يسحب الأنسجة بشكل سريع و غيرها.

إن قيام الممرضين أو الموظف الصحيين المساعدين، بإجراء مداخلات جراحية بشكل مباشر مع المريض هو أمر خاطئ من الناحية الصحية و هو ليس بقانوني. و لا يوجد إذن لأي ممرضة زراعة الشعر، و لا لفني صحي أو خبير تجميل، لإجراء عملية زرع الشعر. و لا يجب أن ننسى بأن الضرر الذي تسببه ممارسات طبية خاطئة، من غير الممكن تلافيه في المستقبل.

من هم الأشهاص الذين لا يمكنهم إجراء عملية زرع الشعر؟

لا يمكن إجراء عملية زرع الشعر للأشخاص الذين لا يكون لديهم عدد كافي من بصيلات الشعر ذات الجودة العالية في المنطقة المانحة. و لا يجب إجراء عملية زرع الشعر للأشخاص الذين لا يلاحظون ضعفاً أو نقص في كثافة الشعر لديهم منذ بداية حالة تساقط الشعر. في هذه الحالة يجب أن الطريقة الأولى للحل هي من خلال العلاجات الطبية.

من هم الأشخاص الذين يمكنهم إجراء عملية زرع الشعر؟

إن الأشخاص الذين يمكنهم إجراء عملية زرع الشعر هم الذين يكون لديهم عدد كافي من بصيلات الشعر التي تتمتع بجودة جيدة في المنطقة الخلفية من الرأس، و الذين تكون توقعاتهم مناسبة.

هل ينبغي أن أنتظر حتى يتساقط الشعر بكامله حتى أخضع لعملية زرع اشعر؟

إن الوقت المثالي لإجراء عملية زرع الشعر هو عند ملاحظة ضعف أو نقص في كثافة الشعر، قبل أن يلاحظ الناس المحيطين بذلك، و بهذا يكون وقتاً مبكراً جيداً لإجراء العملية. و لا يجب الإنتظار حتى يتساقط الشعر بشكل كامل. و هكذا لا يتعود المجتمع المحيط و الشخص نفسه على هذه الحالة و لا يحسون بوجودها. و يمكن أن عملية زرع الشعر عملية انتقال سلسة من دون الكشف عن الصلع.

هل سأشعر بآلام بعد عملية زرع الشعر؟

عادة لا يكون هناك آلام بعد عملية زرع الشعر. و في حال كان هناك ألم خفيف، يحدث ذلك في الليلة الأولى بعد العملية، و يتم معالجته بمسكن الأوجاع.

هل سأشعر بآلام أثناء عملية زرع الشعر؟

إن من أكثر الأمور التي تهم المريض عند خضوعه لعملية زرع الشعر باستخدام أسلوب FUE، هو جواب السؤال “هل سأشعر بالألم عندما أخضع لعملية زرع الشعر؟” . إن عمليات زرع الشعر هي عمليات توفر الراحة لدرجة عالية للمريض. يحس المريض بألم خفيف فقط في البداية أثناء حقنه بالتخدير الموضعي، و بعد هذه المرحلة يتم إجراء عملية زرع الشعر بشكل خال تماماً من الآلام.

هل تقنية FUE في عمليات زرع الشعر تقنية جديدة؟

إن تقنية FUE قد بدء تنفيذها منذ العام 2003 و تم قبولها في العالم.

إن مؤسسي نيو آيج و خبراء الجراحة التجميلية الدكتور إيلكار أبايدن و الدكتورة أوزغا أرغون، يستخدمون تقنية FUE في عمليات زرع الشعر منذ العام 2004. و يتم في اليوم الواحد و في جلسة واحدة زراعة 4000 – 4500 بصيلة شعر بواسطة تقنية FUE.

ما هي التقنية الأفضل في عملية زراعة الشعر؟

في يومنا هذا، تم إثبات بأن تقنية زرع الشعر الأكثر انتشاراً بين سائر التقنيات هي تقنية FUE. فإنه مع تقنية FUE يمكن الحصول على نتائج طبيعية و جمالية من دون ترك أية آثار بعد العملية. و مع هذه التقنية تكون الفترة التي يحتاجها المريض للشفاء، فترة مريحة تمر من دون أية مشاكل.

كيف يتم الحصول على بصيلات الشعر التي تستخدم في عملية زرع الشعر؟

إن عملية زرع الشعر التي يستخدم فيها أسلوب FUE هي العملية الأكثر استخداماً. و تعرف بأنها تقنية جديدة بين الناس. يتم فيها أخذ بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى من الجزء الخلفي للرأس بواسطة تقنية الجراحة المجهرية، و يتم حماية المزايا التشريحية للبصيلات، و من ثم يتم زراعتها في المنطقة المتلقية. و أما عملية زرع الشعر باستخدام أسلوب FUT، فيتم أخذ شريط ضيق من فروة الرأس الموجود بين الأذنين.و يتم تكوين خط رفيع خفي داخل فروة الرأس. و تعرف تقنية FUT في عملية زرع الشعر بين الناس على أنها تقنية قديمة .

إن مزايا زرع الشعر بواسطة أسلوب FUE هي أنها لا تبقي آثاراً مستديمة بعد العملية، و توفر إمكانية استخدام المنطقة المانحة بشكل فعال، و الشعور بالراحة بعد العملية.

ماذا تفيد الأعداد التي يتم الحصول عليها في عملية زرع الشعر؟

إن الكمية التي يتم نقلها في عملية زرع الشهر، هي تمثل عدد بصيلات الشعر. و في حال أردنا أن نحسب ذلك وفقاً لخصلات الشعر، فإن عدد خصلات الشعر يكون ضعف كمية بصيلات الشعر. و لذلك، عندما يتم الحديث مع المريض قبل عملية زرع الشعر حول الأعداد المقترحة، و عن كمية خصلات الشعر، يسبب ذلك ارتباك عنده. و إذا فكرنا بأن كل بصيلة شعر (وحدة مسامية) تحتوي على أكثر من خصلة، فإنه إذا ما قمنا بنقل 3000 بصيلة شعر، نكون نقلنا فعلياً ما بين 8000 – 10000 خصلة شعر.

أين تكون المنطقة المانحة في عملية زرع الشعر؟

يتم أخذ بصيلات الشعر (الوحدات المسامية) من منطقة الرقبة الموجودة بين الأذنين، و التي تتمتع بكثافة و بصفات مضادة للتساقط. و هكذا، فإن الشعر المزروع لا يتساقط و يبقى بشكل دائم بعد عملية زرع الشعر.

في عملية زرع الشعر، هل يتم زرع بصيلات الشعر أم خصلات الشعر؟

إن الوحدات (الوحدات المسامية) التي يتم نفلها خلال عملية زرع الشعر هي بصيلات الشعر. و يوجد داخل كل بصيلة شعر (وحدة مسامية) عصلات شعر مفردة، أو مزدوجة، أو ثلاثية أو أكثر من ذلك، و هي عبارة عن هياكل تشريحية. و كون بصيلات الشعر (الوحدات المسامية) مكونة من هياكل تشريحية ، فإن هذه البصيلات التي تستخدم في عملية زرع الشعر، توفر نتائج طبيعية و جمالية و فعالة.

هل زرع الشعر عملية ذات نتائج مستديمة؟

إن عملية زرع الشعر هي عملية ذات نتائج مستديمة. و إن بصيلات الشعر التي يتم زرعها تكون مضادة من الناحية الجينية لتأثيرات تساقط الشعر بسبب التستستيرون. و يبقى المزروع مدة الحياة في المنطقة التي زرعه فيها. و لو كان هناك إمكانية تساقط للشعر المزروع بعد فترة معينة، لما كان هناك معنى من إجراء عملية زرع الشعر أساساً.

هل فعلاً تكون عمليات زرع الشعر ناحجة؟

نعم. و بسبب عملية أخذ الشعر من منطقة مانحة و نقله إلى منطقة أخرى متلقية و زرعه فيها، في جسم الشخص ذاته، فإن الجسم لا ينظر إلى هذا الشعر على أنه مادة غريبة، و لا يرفضه. و إن الشعر الذي يتم زرعه يحافظ على خصائصه الذاتية. كما أنه يحافظ على خصائص لونه، و سرعة نموه، و تجاعيده، و يبقى في المنطقة التي زرعه فيها وينمو.

منذ متى يتم إجراء عمليات زرع الشعر؟

نحن جراحي التجميل، نقوم بإجراء عمليات جراحة الشعر و زراعة الشعر بخبرة تفوق الثلاثين عاماً.

ماذا يعني زرع الشعر؟

إن المعنى الأساسي لزرع الشعر هو أخذ بصيلات شعر من تحت الجلد من المنطقة الخلفية من الرأس الموجودة بين الأذنين، و التي ليس لديها صفات تساقط جينية، و نقلها إلى المنطقة الأمامية من الرأس، التي نرغب في إنماء الشعر فيها، و يتم زرعها تحت الجلد.